التخطي إلى المحتوى

كشفت الأجهزة الأمنية ، عن ملابسات تداول منشور مدعوم بالصور على فيسبوك ، من بينها الادعاء بأن بعض الأشخاص قيدوا واعتدوا على طفل داخل أحد مراكز خدمة السيارات بالقاهرة ، وتم كتابة تقرير بالواقعة.

في إطار جهود الأجهزة الأمنية للكشف عن ملابسات تداول أحد الحسابات الشخصية عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ، منشور مدعوم بالصور ، ادعى فيه صاحب الحساب وجود مقطع فيديو قاله البعض أشخاص يمسكون بطفل ويضربونه داخل مركز صيانة سيارات بقسم شرطة مدينة نصر بالقاهرة. .

عند الفحص تبين أن (فني سيارات في المركز المذكور “لديه معلومات جنائية”) قيد ابنه “طالب – ويعمل معه في نفس المركز” ، بسبب محاولته المغادرة قبل ساعات العمل و رغبته في العودة إلى المنزل بمفرده ، فربطه دون مهاجمته حتى نهاية ساعات العمل وترك شركته خوفًا من عدم معرفة الطريق إلى المنزل.

ولدى استجوابه نفى أن يكون والده قد ضربه أو عذبه وقرر احتجازه فقط ، واتخذت الإجراءات القانونية وتولت النيابة التحقيق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.