التخطي إلى المحتوى

حكمت محكمة جنايات جنوب الجيزة على المتهم بالسجن ثلاث سنوات لقتله جامع قمامة في بولاق الدكرور ، بسبب هاتفه الخلوي وبراءة آخر.

وكانت نيابة جنوب الجيزة قد قررت في وقت سابق الإفراج عن أحد المتهمين بضربه في جامع قمامة ، مما أدى إلى وفاته ، حيث استولى الضحية على هاتف محمول لأحد المتهمين في بولاق الدكرور..

تلقت شرطة بولاق الدكرور بلاغاً من ربة منزل أفادت فيه بوفاة شقيقها “جامع قمامة” جراء تعرضه للضرب ، ونقل إلى المستشفى للإسعافات الأولية ، لكنه توفي متأثراً بجروحه. الجروح التي أصيب بها..

وأثناء إجراء التحقيقات ، تبين أن اثنين من أبناء عمومته كانوا وراء الجريمة ، حيث قاموا بضربه ، بعد رؤيته ، أثناء مصادرة هاتف أحد الطلاب ، حيث سقط على الأرض واختبأ. .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.