التخطي إلى المحتوى

محكمة جنايات بنها ، الدائرة الثانية ، برئاسة المستشار عادل علي ماهر ، رئيس المحكمة ، وتشكيل المستشارين مجدي نبيل شفيق نصرالله ، سامح أحمد عبد الوهاب حليمة ، ممثل النيابة العامة كريم سعد آل- حكم على الشيخ أمانة محمد الخضري ولطيف عبد الجواد بالإعدام شنقاً المتهمين بقتل شاب أمام المحكمة ، محل رزقه بمديرية بطة بمركز شرطة بنها بمحافظة القليوبية ، وكذلك السجن المؤبد للمتهم الثاني وبراءة المتهم الثالث بعد أخذ رأي مفتي الجمهورية وإبداء الرأي القانوني.

أمر إحالة القضية رقم 22178 لسنة 2021 بجرائم مركز بنها والمقتصرة على رقم 3022 لسنة 2021 شمال بنها ، تضمن أن المتهمين قتلوا آخر ضحية مجهولة ، “أحمد سامي علي” ، متعمدًا مع سبق الإصرار ، عزموا عليه وأشاروا إلى نية قتله من أجل الانتقام منه أو التخلص منه. نتيجة الخلافات السابقة التي اندلعت بينهما ، قاموا بإعداد بعض أدوات الوشم لهذا الغرض وذهبا إلى حيث وجدوه ، وبمجرد أن وجدوه قاموا بضربه بالأدوات التي بحوزتهم ، فاستقروا على رأسه ، وتسببوا في الإصابة الموصوفة في التقرير الطبي القانوني المرفق ، والتي كلفته حياته ، بنية الانتحار.

وتابع أمر الحبس الاحتياطي ، أن هذه الجريمة اقترنت بجريمة أخرى ، وهي محاولة قتل الضحية “السيد جلال السيد” في نفس الوقت والمكان ، عمداً وبتعمد. من قتله من أجل الانتقام منه والتخلص منه ، وبعد مجادلات سابقة اندلعت بينهم ، أعدوا أدوات شوم لهذا العرض وذهبوا إلى منزله ، حيث تأكدوا من وجوده فيه ، وكما حالما وضعوا أيديهم عليه ، ضربوه بالأدوات التي بحوزتهم ، فاستقروا في رأسه بنية القتل ، لكن خيبة أملهم من أثر جريمتهم لسبب ليس له علاقة. بإرادتهم ، واستعاد الضحية المذكورة أعلاه بالعلاج ، وذلك على النحو الذي أشارت إليه التحقيقات.

ويستمر أمر الحبس الاحتياطي ، أن المتهم الثالث شارك بالاتفاق والتحريض مع المتهم الثاني على ارتكاب الجريمة بموجب التهمة السابقة ، بتوحيد نواياهم الشريرة لإيذاء الضحيتين والتحريض على القتل ، ووقعت الجريمة على أساس هذا الاتفاق ، وأن التحريض كما هو مبين في التحقيقات ، والمتهمين الأولين يمتلكان ويحصلان على أدوات “وهمية” تستخدم لمهاجمة الناس دون مبرر قانوني أو ضرورة مهنية أو عرفية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.